https://www.facebook.com/khilafah.net

دولة الخلافة. هي الفرض والوعد، هي البشرى والمجد

تطبيق الدستاور / أنظمة أندرويد

التعليم المنهجي

التعليم المدرسي: الدورات المدرسية

أساليب التدريس ووسائله في التعليم المنهجي في دولة الخلافة

تتكون المراحل المدرسية في التعليم المدرسي في دولة الخلافة من ست وثلاثين دورة مدرسية متتالية، مدة كل منها (83)يوماً. ويُحدد لكلِّ دورة مجموعة من الوحدات الدراسية.

ويبدأ الطالب المراحل المدرسية بدراسة الدورة الأولى، وكلما نجح في دورة يُرفَّع إلى الدورة التي تليها، حتى ينهي المراحل المدرسية وذلك بإنهائه الدورة السادسة والثلاثين بنجاح. وتُقسم السنة الهجرية إلى أربع دورات زمنية متساوية يفصل بين كل دورة والتي تليها ثلاثة أيام يعطل فيه الطلبة. ويبين الجدول التالي تاريخ بداية ونهاية كل دورة والاستراحات الفاصلة بين الدورات:

جدول الدورات المدرسية والاستراحات في كلّ سنة:

الدورة

تاريخ بداية الدورة

تاريخ انتهاء الدورة

الدورة الأولى

1/محرم

25/ربيع الأول

استراحة

27,26,25من ربيع الأول

 

الدورة الثانية

28/ربيع الأول

22/جمادى الثانية

استراحة

24,23,22من جمادى الثانية

 

الدورة الثالثة

25/جمادى الثانية

20/رمضان

استراحة

22,21,20من رمضان

 

الدورة الرابعة

23/رمضان

27/ذي الحجة

استراحة

وفيها إجازةعيد الفطرمن1-3 من شوال, وإجازة عيد الأضحى من 8-15 من ذي الحجة.

 

يدخل الطفل المدرسة عند إتمامه السنة الهجرية السادسة من عمره. ولذا فإن مدارس الدولة تستقبل طلبة جدداً في بداية كل دورة مدرسية من دورات السنة الأربع، أي كل ثلاثة أشهر تقريباً. وبإمكان الطفل دخول الدورة المدرسية الأولى في أقرب دورة بعد أن يُتمَّ السادسة من عمره حسب التقويم الهجري.

ويجوز للطالب أن يستريح دورة مدرسية واحدة فقط بعد كل ثلاث دورات متتالية على الأقل، ويجوز له أن يتابع دراسته دون استراحة. ولهذا فإن النظام يتيح للطالب المجد أن ينهي المرحلة المدرسية في مدة زمنية أقل من أقرانه، وذلك بمتابعة دراسته ونجاحه في الدورات المدرسية دون أخذ الإجازات الفصلية أو بالتقليل منها. فالوحدة الزمنية للتدريس هي الدورة المدرسية المكونة من (83) يوماً وليست السنة، فلكل دورة منهاجها ولكل دورة طلابها.

فإذا تابع الطالب دراسته للدورات المدرسية بنجاح ودون أخذ أية إجازة مطلقا فبإمكانه أن ينهي الدورات الست والثلاثين في مدة تسع سنوات (36 ÷ 4 = 9) ويكون حينها قد أتم المراحل المدرسية عند إتمام الخامسة عشرة من عمره. وإذا تابع دراسته للدورات الست والثلاثين بمعدل ثلاث دورات مدرسية فقط في كل سنة، بحيث اعتاد أن يستريح دورة مدرسية كل ثلاث دورات متتالية، وأتم جميع الدورات بنجاح، فإنه ينهي المراحل المدرسية في اثنتي عشرة سنة (36 ÷ 3 = 12)، ويكون حينها قد أتم المراحل المدرسية عند إتمامه الثامنة عشرة من عمره.

وقد يحتاج بعض الطلبةسنة أو سنتين بعد الثامنة عشرة من أعمارهم لإنهاء المراحل المدرسـية الثلاث. فإن بلغوا العشرين من عمرهم ولم يجـتـازوا الامتحـان العام للمـراحل المدرسية بنجاح أُعفوا من الدراسة المنهجية, ولهم الخيار ما بين الالتحاق بالمعاهد الحِرفية, أو إعادة التقدم للامتحان العام فيما بعد, من أجل الالتحاق بالتعليم الجامعي بعد نجاحهم فيه.

ونظام الدورات المدرسية هذا، علاوة على أنّه يراعي الفروق الفردية لقدرات الطلاب، فإنّه يحرص على أهمية الوقت والتحصيل العلمي لديهم.

ويبين الجدول الملحق في آخر الكتاب، توزيع الدورات الست والثلاثين على الفئات العمرية للطلبة، كما يبين الحدّين الأدنى والعادي لأعمار الطلبة عند تخرجهم وإتمامهم المراحل المدرسية.

ولتنفيذ نظام الدورات في القرى الصغيرة، يُنشأ مجمع مدرسي "مدرسة شاملة" بين هذه القرى، وتُؤمَّن وسائل نقل للطلبة من أجل الوصول إليه ومغادرته إلى بيوتهم.

  سياسة التعليم في دستور دولة الخلافة على منهاج النبوة

 

صورة منتخبة

 

جولة مع أقسام الدستور