https://www.facebook.com/khilafah.net

دولة الخلافة. هي الفرض والوعد، هي البشرى والمجد

تطبيق الدستاور / أنظمة أندرويد

النفسية الإسلامية

عيد مبارك، وكل عام وأنتم بخير... عام دولة الخلافة على منهاج النبوة

تمر على الأمة الإسلامية أيامٌ مباركة من شهر ذي الحجة، فيها يجتمع المسلمون من كل فج عميق ليشهدوا منافع لهم وليطوفوا بالبيت العتيق، فما أعظمها وأجلّها من أيام. والأمة تتشوق لليوم الذي تحج فيه مع أمير المؤمنين، وتحتفل معه بعيد الأضحى المبارك، فعسى أن يكون ذلك اليوم قريبا!

 وإننا إذ نهنئ الأمة كافة بعيد الأضحى المبارك، نغتنم هذه الفرصة لنذكر المسلمين جميعا - وعلى الأخص قادة وضباط الجيوش وأصحاب القوة والقدرة على التغيير - بواجبهم الشرعي على نصرة دين رب العالمين بتحكيم شرعه سبحانه بإقامة الخلافة الإسلامية، وتنصيب خليفة تقي نقي يُقاتَل من ورائه ويُتقى به، ندعو الله العلي القدير أن يعيد هذا العيد المبارك على الأمة العام القادم، وقد تكحلت أعيننا برؤية خليفة المسلمين وهو يحج مع المسلمين لبيت الله الحرام، فيجمعهم على كلمة سواء، ويلملم شعثهم ويحقن دماءهم ويحفظ بيضتهم ويقود جيوشهم ليحرر بيت المقدس من رجس يهود، إنه سبحانه ولي ذلك والقادر عليه.

صورة منتخبة

 

جولة مع أقسام الدستور