https://www.facebook.com/khilafah.net

دولة الخلافة. هي الفرض والوعد، هي البشرى والمجد

تطبيق الدستاور / أنظمة أندرويد

كيف هُدمَت الخلافة؟ فلتكن بانيها!

حكومة أردوغان العلمانية تتعاون استراتيجيا مع ميانمار

أمة واحدة قضيتها واحدة ودولتها واحدة.. دولة الخلافة على منهاج النبوةأكد وزير الخارجية التركي، "أحمد داود أوغلو"، استعداد بلاده لتقديم الدعم إلى ميانمار خلال عملية التحول الديمقراطية والانفتاح على العالم. بحضور وزير الزراعة والري الميانماري، "ميينت هلا". وأعرب الوزير التركي عن سعادته بالتعاون القائم بين بلاده وميانمار، وأكد أن البعد الجغرافي لا يشكل عائقًا، "لأن القلوب قريبة من بعضها". ولفت إلى أن بلاده قررت إطلاق مرحلة جديدة في العلاقات الثنائية مع ميانمار، ووصف القرار بأنه "استراتيجي".كالة الأناضول للأنباء والنسخة الانجليزية من أخبار العالم. هذا وقد تزامنت هذه الزيارة للسيد أوغلو مع زيارة وفد منظمة التعاون الإسلامي للمنطقة.

التعليق:

 ذكر ابن عساكر في تاريخ دمشق (أن عمر بن الخطاب كان يتعاهد عجوزا كبيرة عمياء في بعض حواشي المدينة من الليل، فيستقي لها ويقوم بأمرها، فكان إذا جاءها وجد غيره قد سبقه إليها، فأصلح ما أرادت، فجاءها غير مرة كيلا يسبق إليها، فرصده عمر فإذا هو بأبي بكر الصديق الذي يأتيها وهو يومئذ خليفة، فقال عمر: أنت هو لعمري .(وقد رُوي عن سيدنا عمر مقولة "لقد أتعبت الخلفاء من بعدك يا أبا بكر".

أتعب سيدنا أبو بكر الخلفاء من بعده وهم يتنافسون معه في الصالحات وخدمة أمة الإسلام في السر والعلن وأتعب ساسة هذا الزمان بمكيافيلتهم وتآمرهم وإستراتيجياتهم العقيمة ومنطقهم المعوج.

ما الذي يسعدك في التعاون مع العصابة الحاكمة في ميانمار يا وزير خارجية الجمهورية العلمانية؟ هل يسعدك ألم إخوة لك في الدين وهم بين شقي الرحى؟ أيسعدك إحراق الآلاف من البوذيين من منظمة 969 الإرهابية لقرية "فكتو" المسلمة الواقعة على مسافة 15 ميل من مدينة ثاندوي في ميانمار في 2 أكتوبر الماضي؟ أيسعدك حصارهم لعدد من القرى المجاورة وقيام عصابات بوذية تزيد عن 1300 شاب يحملون سيوفًا وعصيًّا وخناجر بحملات إرهاب منظم ضد أهلنا في القرى؟ هل انشرحت أساريرك وأنت ترى المظاهرات الحاشدة التي دعا لها الرهبان المتطرفون لرفض زيارة وفد "منظمة التعاون الإسلامي" لولاية راخين غرب ميانمار يوم الجمعة وهم يُظهرون كراهيتهم وحقدهم على الإسلام وأهله؟ أيسعدك التعاون مع السفاحين الذين استباحوا دماء وأعراض مسلمي الروهينجا فيما وصفته الهيومان رايتس ووتش بحملة تطهير عرقي؟ هل رأيت منهم محمدة أخرى لا نعلمها يا حفيد العظماء؟ يكفيك ما بلغك المحل أيها الوزير!

عجبًا لوزير الجمهورية العلمانية وهو يظهر الود لمن حاد الله ورسوله ويؤكد على أن القلوب قريبة من بعضها بالرغم من بعد المسافات! يتغزل في المجرمين انصياعاً لرغبة أسياده في إعادة إدماج ميانمار في المجتمع الدولي، يتذرع بالاقتصاد وتركيا في غنى عن التعاون مع دولة مثل ميانمار ولكن رغبة الدول الكبرى تعطي الموضوع بعداً استراتيجياً قد لا يرقى لفهمه حتى خبراء الاقتصاد. في المحصلة يراد لتركيا أن تنفذ المخططات الآثمة وتكون من الدول التي تساند ميانمار (حكومة ومعارضة) راعية الإرهاب البوذي وتثني على ما يسمونه بجهود الإصلاح في ميانمار والتقدم الديمقراطي بينما يعيش المسلمون مأساة حقيقية.

خرج المسلمون الروهينجيا مستبشرين بالنصر والفرج ليستقبلوا وفد منظمة التعاون الإسلامي والوزير التركي في زيارته الثانية، استقبلوهم بالدموع والنحيب ونشرت الوكالات التركية تسجيلاً لأهلنا الروهينجيا وهم يبكون بحرقة في حضن وزير الخارجية التركي، مشاهد مؤلمة تجسد قهر الرجال والهوان على الناس، دموع انهمرت في ساحات مساجد تقف في وجه الهمجية البوذية. رأينا وجوهاً طيبة غلبها الوجع وهي تصارع الطاغوت وجنوده وتأبى أن تسجد إلا لبارئها.. رأينا دموع شيوخ عزل مستضعفين طال مصابهم واستنصروا ولم يُنصروا.. إنه مشهد يثير الرهبة قبل الحزن على حالهم وحالنا، الرهبة من يوم الوعيد وأن يكون هؤلاء المستضعفون خصومنا أمام عرش الرحمن. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «رُبَّ أشعث أغبر مدفوع بالأبواب، لو أقسم على الله لأبرَّه» رواه مسلم.

إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها، اللهم اغفر لنا غفلتنا وتقصيرنا ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا، اللهم إنا ببابك نقف ﻓﻼ ﺗﻄﺮﺩﻧﺎ، ﻭﺇﻳﺎﻙ ﻧﺴﺄﻝ ﻓﻼ ﺗﺨﻴﺒﻨﺎ. ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﺭﺣﻢ ﺗﻀﺮﻋﻨﺎ ﻭﺁﻣﻦ ﺧﻮف إخواننا وصبرهم واحفظهم، اللهم نسألك النصر والتمكين، اللهم تقبل منا ومنهم كما تقبلت من سيدنا موسى عليه السلام.

 

﴿قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ * قَالُوا أُوذِينَا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَأْتِيَنَا وَمِنْ بَعْدِ مَا جِئْتَنَا قَالَ عَسَىٰ رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ﴾.

 

 

صورة منتخبة

 

جولة مع أقسام الدستور