https://www.facebook.com/khilafah.net

دولة الخلافة. هي الفرض والوعد، هي البشرى والمجد

تطبيق الدستاور / أنظمة أندرويد

كيف هُدمَت الخلافة؟ فلتكن بانيها!

حول اغتيال محمد براهمي عضو المجلس التأسيسي التونسي

أمة واحدة قضيتها واحدة ودولتها واحدة.. دولة الخلافة على منهاج النبوة

 إنّ اغتيال الأستاذ محمد البراهمي يوم 25 جويليّة برصاص غادر ليدلّ دلالة واضحة على وجود جهة متستّرة تمثّل غرفة عمليّات تضخّ الأحداث وتصطنعها في سياق انقلابي يريد أن يحكم النّاس طوعا أو كرها والأمر جدّ مكشوف وقد أشرنا إلى ذلك منذ اغتيال شكري بلعيد ولكن لا بدّ من ملاحظة القرائن الآتية:

 1-      تصريحات نور الدين البحيري بأنّه تم الكشف التّام عن الذّين قاموا باغتيال شكري بلعيد ودبّروا ذلك، والعجيب أنّه يلوّح بالمعلومات دون الإدلاء بها فأضاف الآخرون له ملفّا جديدا للتشويش والتعقيد...

2-      ترتيبات بريطانيّة خاصّة في تونس تعيد خلط الأوراق وتشكّل الصفوف وقد بدأت تهيئ لاستثمارات عملاقة في تونس..

3-      فتح ملفّات حسّاسة مؤخّرا تتعلّق بالأحداث الواقعة بين 14 و 18 جانفي 2011 أي الأيام الأولى بعد هروب الرئيس المخلوع..

4-      لا ننسى اللغز الأكبر في جبل الشعانبي والذي صرّح رشيد عمّار عن استقالته بأنّه كان بداية تمرّد وأصرّ على هذه الكلمة.. ليلتقي الأمر مع سياق "التمرّد" الجاري في مصر والمهيَّأ له في تونس على قدم وساق..

 ندعو الجميع إلى بعد النظر وعدم الاستعجال في القول ولا في الفعل وملاحظة مصلحة البلاد التي هي من مصلحة الأمّة وهذا لا يكون إلاّ بالأحكام الشرعيّة التي تحرّم القتل الغيلة وتحرّم العمالة والتآمر...والاستعانة بالأجنبي.. ومن قبل تحرّم فصل الدّين عن الحياة..

 ندعو بالرحمة للفقيد وبالصبر والسلوان لأهله ولا حول ولا قوّة الاّ بالله..

 

  هل وجدت في موقع

صورة منتخبة

 

جولة مع أقسام الدستور